أنوزﻻ ضد المخزن وهوﻻند ضد الله //شؤون سياسية

بقلم:محمد الزيدي (كاتب عمومي)
علي أنوزﻻ ضد المخزن

image

في جمعة 13نوفمبر الفائتة،اتفقت جميع قنوات الحقد على المغرب وهذا مؤكد في  France 24arabicوالقناة اﻷلمانية DW arabicفي قلوب مسيريها حقد صليبي مسيحي ضد المغرب فرغم مابذله المغرب من جهود جبارة دستوريا وقانونيا وتكوينا ورعاية ملكية فالمغرب لم يفعل شيئا بل ينادى على صحافي مغربي معززا مكرما في بلده وتقدم له جائزة الصحفيين الشجعان هكذا أطلقوا عليه وتقدم له في ألمانيا حيث المسيحية الحاقدة على اﻹسﻻم جائزة سموها وائل رئيف ربما هو هذا في نزاع مع سلطات بﻻده في السعودية إثر تدوينة تافهة دونها في المواقع اﻹجتماعية لكن المهم في كل هذا هو احتﻻل أنوزﻻ النشرات الرئيسية اﻹخبارية بتطبيل وتضخيم إعﻻمي وكأنه المنصور الذهبي وذلك بشكل دراماتيكي مسرحي جائزة الصحفيين الشجعان ﻷنوزﻻ لمواجهته الظلم في بﻻده وديكتاتورية المخزن وانتهاك المخزن لحقوق اﻹنسان…هؤﻻء الصليبيون الكفرة يعلموننا حقوق اﻹنسان نحن دين الرحمة اﻹسﻻم..أنوزﻻ بدا منتشيا ياللعار مغربي يرضى بهذا المسخ وفي بﻻد محمد السادس سبط النبي وأمير المومنين لكن مع هذا كله كانت النشرات اﻹخبارية في القنوات آنفه تستهل نشراتها بخبر الجائزة..وكأن أنوزﻻ هو من اكتشف تضليل فولسفاغن في عوادم انبعاث الغاز المدمر والملوث للبيئة المسيحية عودتنا الكيل بمكيالين وغالبا ماتعلق مشاكلها ووسخها على اﻵخرين مموهة بخرافاتها أنها تنعم في حقوق اﻹنسان ومن ينتهك الحقوق هي بﻻد”المورو”ومن غرائب الصدف أن الملك المغربي كان في فرنسا لﻹستشفاء بنما كانت فرانس24تطبل لنيل الجائزة لهذا الصحافي المهتور هذا يعد إساءة واضحة لبلدنا ﻻتقبل…وبينما كان الكل منتشيا بالجائزة التي منحت نكاية بالمخزن..توقف البث في القنوات التي ذكرتها ويتوقف النقاش حول شجاعة أنوزﻻ وتعلن المذيعة أن  هجوما تتعرض له باريز والطريف ينقلب نفس الصحفيين اللذين يحللون ويعلقون على أنوزﻻ وموقفه الشجاع ضد المخزن هم نفسهم شرعوا في تحليل الهجوم المباغت على باريز واتهامهم لعناصر جلهم من أصول بﻻد المخزن وهكذا تتم اللعبة القذرة في جميع الحاﻻت وهي الحقد الصليبي المسيحي على بﻻد اﻹسﻻم أو كما تسمى”بﻻد المورو”
هوﻻند ضد الله
لم يكن هذا الرئيس يدري وهو اﻷضعف في حلقة الجمهورية الخامسة أنه بدأ حياته الرئاسية بسن قانون اللواط ضاربا بعرض الحائط القانون الطبيعي اﻹﻻهي وكذلك سدد ضربات مميتة لخصومه السياسيين من يمين متطرف ويمين وسط وكأني به قد وضع يده في جبح النحل العنزي الشرس.لكن الرئيس بدا كما يقولون مزهوا بفعلته وكأنه عنترة زمانه محاوﻻ أن يقطع بسيفه البتار كل رقبة مناوئة وأنه الرئيس الحقيقي الكفؤ اﻷهل لمامورية الرئاسة فبعد تمرير قانون اللواط أستعد وهيأ لغزوة ضد الشبيبة اﻹسﻻمية في عقر دارها الصومال مكان أﻷمريكان خيث يبلون البﻻء الحسن ويسجلون إصابات دامية بواسطة طيار بدون طيار حاصدين رؤوس قادة الشبيبة في إتقان بديع محكم لكن بالنسبة لرئيسنا كانت هناك خيبة أمل ولم يخرج بنتيجة تذكر وحوله كان العالم يضحك من إمبراطورية تهوى وريشها يتطاير في الهواء ورغم هذا صاحبنا لم يتعظ فهلوسة القيم الفرنسية كانت تملي عليه القيام بحركة دونكيشوطية أخرى عله يسجل نقطا في العالم ويقولون له فرنسا بالفعل دولة قوية ولها قيم

image

وهكذا حرك مسطرة المتابعة في حق رجل المخابرات المغربية عبد اللطيف الحموشي وفي هذه المرة يضطر المغرب ليوقف تعاونه القضائي واﻻستخبراتي مع فرنسا لتتعرض فرنسا تباعا لموجه من التفجيرات واﻻعتداءات من طرف مواطنين فرنسيين ومرة أخرى يصفهم بأنهم ليسوا فرنسيين بل هم مغاربة وسينزع عنهم الجنسية وهم كذلك وهذا هو المباغت في أقواله أنهم متدينين بالوهابية والتشدد

image

وبطبيعة الحال كان في قنواته التي تبث أخبارا زائفة حقودة ضد المغرب لم يتوانى منذ مدة في شن حملة ضد بوتين ويصف روسيا بنفس اﻷوصاف التي يصف بها المغرب كونها بلدا تنتهك حقوق اﻹنسان وتتوفر على غوﻻغ ومثلها مثل المغرب يتوفر على تازمامارت ويعتدي على حقوق الصحراويين وﻻ يساعد في تقرير المصير….ومما يضحك أنه يضطر في النهاية ليوشح الحموشي ويطلب وده في التعاون اﻻستخبراتي بينما روسيا يطلب مساعدتها في تدمير داعيش

Posté avec WordPress pour Android

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s